كيف حكم محمد علي مصر واسس الدولة الحديثة

في يوم كهذا لكن من قرابة مائتي عام تولى محمد علي حكم مصر بفرمان من الامبراطور العثماني واعلن والي مصر رسميا وسط احتفاء كبير وفرحة عارمة من جموع المصريين لم تستمر كثيرا بمجرد ان بدأ في بسط سيطرته واقصاء هذا وذاك وفرض الضرائب وتجنيد المصريين قسريا فنسرد في هذا المقال كيف حكم محمد علي مصر واس الدولة الحديثة.

محمد علي وسط مجموعة من رجال الدولة

محمد علي وسط مجموعة من رجال الدولة

كيف حكم محمد علي مصر

كيف حكم محمد علي مصر

لم تكن توسعات محمد علي جزءًا من خطة كبرى للسيطرة على مصر. وقد كان لكل حملة أسباب تاريخية فريدة، كما يتفق المؤرخون؛ فهذه الاسباب هي التي تبين كيف حكم محمد علي مصر وسيطر عليها. فحملة الحجاز على سبيل المثال: كانت استجابة لأمر السلطان لإخماد الثورة الوهابية. فيما كانت حملة السوادن فرصة أخرى للباشا للتخلص ممن تبقى من المماليك والألبان وكانت قد أغوته ادعاءات وفرة مناجم الذهب. إلى جانب أنه كان يفكر في تجنيد السوادنيين في الجيش الذي كان يفكر في إنشائه، ثم كانت الحملة اليونانية، استجابة أيضا لأمر السلطان لإخماد الثورة التي لم تتمكن الحكومة المركزية من إخمادها أما حملة سوريا: التي اعتُبرت أهم حروب محمد علي فقد كانت. رغبة منه في إقامة منطقة عازلة بين قلب أملاكه في وادي النيل، ومركز الدولة العثمانية في الأناضول.

التجنيد القسري

فكرة إنشاء جيش نظامي مصري وإن كان محمد علي هو من سبق إليها إلا أنه اضطر لتجنيد المصريين في جيشه وأن فكرة تجنيدهم لم ترد في ذهنه سابقا، إلا حين استنفد الخيارات الأخرى وقد استبعد المماليك اولا حين أيقن أنهم سيقاومون أية محاولات لإدخال تكتيكات وتدريبات حديثة باستماتة وسيعتبرونها محاولة لإلغاء النظام القديم لتبديل أوضاعهم المتميزة وكان العنصر الثاني الذي استبعده محمد علي سريعًا هم الألبان إذ تبين له صعوبة التعامل معهم إذ اعتادوا أن يثوروا عليه ثورات صغيرة في شوارع القاهرة مطالبين برفع رواتبهم أو العودة إلى بلادهم بعدها فكر محمد على في تجنيد السودانيين محاولًا تجنب تجنيد فلاحي مصر حتى لا يُبعد القوى المنتجة عن قطاع الزراعة الذي يعتبر مصدرًا رئيسا للدخل.

اتجهت أنظار محمد علي للسودان إذن فأرسل حملتين إليه اهتمتا بجمع الرجال وكانت المشكلة التي ظهرت سريعًا هي صعوبة تأمين نقلهم إلى القاهرة إذ كانت أعداد كبيرة منهم تموت. في الطريق وفشلت محاولات تأمين نقلهم عبر السفن ليجد أن الجهد والمال المبذول يُنفَق كله تقريبا. ليأتي العبيد فيموتوا أمام عينيه هنا فكر محمد علي في تجنيد المصريين فأوصى ضباطه بالقيام بهمتهم في تجنيد الفلاحين.

من القرى برفق لكن هذا التفكير كان خياليًا من جانبه ففي ظل الافتقار إلى أية معلومات. عن السكان وعدم وجود نظام طبي لفحص المجندين كان ما يحدث فعلًا أن الضباط يهبطون إلى القرية ويلقون القبض على رجالها ويربطونهم بحبال حول أعناقهم ويقتادونهم إلى معسكرات التدريب تاركين خلفهم جماعات حزينة محطمة القلب من الزوجات والأمهات والأطفال يبكين ويحاولن استعادة رجالهن من الجنود أنهى التجنيد الأيام التي كان فيها الوالي العثماني أو الأمير المملوكي يصدر أمرًا ما فيتجاهله السكان عمليًا أو يتجنبونه، لقد غير التجنيد وجه المجتمع المصري بعنف.

اسباب الانتصار

طالما كان الجنود يتغذون تغذية سيئة ولا يتلقون أجورهم بانتظام ولا يحصلون على ملابس مناسبة فضلًا عن حرمانهم من الدفن بشكل مشرف فلماذا واصلوا القتال اذا؟ وإذا ما كان القسر يفسر وجودهم في الوحدات فمن كان يجبرهم على القتال الذي حقق انتصارات مشهودة في المعارك وكيف أمكنهم في لحظات الاقتراب الشديد من الموت في ساحات المعارك إطاعة الأوامر والتقدم نحو العدو لا تصف المصادر مشاعر الجنود خلال هذه الأوقات العصيبة الا أن إحدى الإجابات الممكنة هي أن الجنود لم يكن بإمكانهم فعليًا مغادرة موقع المعركة فتوزيع إبراهيم باشا لقواته في المعارك كان يتضمن دائمًا قوات فرسان غير نظامية متأهبة في مؤخرة الجيش يرجح الكاتب أن دورها كان القبض على أي هارب ليجد الجندي حياته بين شقي رحى العدو أمامه والحراس في يقظة دائمة خلفه فكان بغريزة البقاء يقاتل العدو بشجاعة ليحفظ حياته هو ولينجو من المحاكمة العسكرية إن فكر في التراجع.

لم يكن الهدف الرئيسي هو استقلال مصر

محمد علي لم يكن يهدف لاستقلال مصر ولم يحرر مصر من الحكم العثماني الأجنبي فبمتابعة ما حدث في التجنيد نجد أن المصريين اعتبروه ضريبة ثقيلة لنظام قمعي وأن الآخر في نظرهم كان قادتهم في الجيش وليس العدو الذي يحاربونه كان الهدف هو تكوين إمبراطورية يحكمها وترثها عنه ذريته وهذا هو ما جنّد المصريون لتحقيقه ولم تكن معاداة بريطانيا له بسبب سياساته الإصلاحية في مصر وإنما رفضًا لجهوده في بناء إمبراطوريته الخاصة إذ كانت توسعاته تهدد أملاكها في آسيا وسوى ذلك فقد أفاد وجوده البريطانيين وسمح بدخول المزيد من السلع البريطانية إلى السوق المصرية

وأمن طريقها البري إلى الهند لم يكن الدافع وراء الإصلاحات التي قام بها محمد علي في مصر رغبة منه في النهوض بالمصريين أو إنقاذهم من القهر لأنه كان في النهاية رجلًا عثمانيًا نشأ على أراضي الدولة العثمانية وتحدث اللغة التركية والجيش الذي كوّنه جاء في سياق عثماني أوسع وأن إصلاحاته في مصر كانت تهدف لتأمين أوضاعه هو كوالٍ على مصر يدرك أن تعيينه كان ضد رغبة السلطان ولهذا سعى دائما لبناء قوات خاصة تحميه لذا جيش محمد علي لم يكن مؤسسة وطنية وأن فكرة وطنية الجيش التي جاءت في كتابات المؤرخين لاحقًا لم ترد في ذهنه مطلقًا ولا في أذهان الجنود وأنه لم يحدث ولو على سبيل التظاهر تصوير المعارك على أنها دفاع عن مصر وأن دور محمد علي في هذا الصدد جاء باستبعاده للمصريين من المناصب العليا في الجيش فساعد على إدخال آلاف المصريين في تجربة متجانسة إذ جمعتهم مشاعر الإحباط والكراهية تجاه النخبة العسكرية التي تتحدث التركية وتسيطر على المراتب العليا في الجيش دونهم وهذا ما كان له دور فعلًا في نمو الحس الوطني وإدراك الجماعة المصرية وكان هذا الشرح المبسط للطريقة التي كيف حكم محمد علي مصر بها عن طريق استخدام النخبة التركية فوق المصرية واستخدام القمع او كما يطلع عليها دولة الحديد والنار.

VN:F [1.9.22_1171]
Rating: 5.0/5 (2 votes cast)
كيف حكم محمد علي مصر واسس الدولة الحديثة, 5.0 out of 5 based on 2 ratings

تعليقك يهمنا

لقراءة المزيد من الموضوعات الشيقة


 
DeliciousDiggGoogleStumbleuponRedditTechnoratiYahooBloggerMyspaceRSS
    

Author By elfanan.com

        

مدونة شبكة الفنان